;

القائمة الرئيسية

الصفحات

خبر مفاجئ للجميع: شركة Samsung تعمل على أول هاتف رخيص جدا قابل للطي ومناسب لجميع الطبقات


ليس لدى Samsung منافسة كبيرة في سوق الهواتف القابلة للطي، حيث يأتي ثالث جهاز من هذا النوع، وهو Galaxy Z Fold 2، الشهر المقبل. في حين أن أجهزتها الحالية القابلة للطي مثيرة، فقد يكون الهاتف القابل للطي القادم هو أكثر ما يهتم به الناس.

يشير تقرير صادر عن موقع SamMobile  إلى أن شركة Samsung ربما تعمل على هاتف ذكي جديد قابل للطي بسعر معقول حقًا للسوق وسيكون متاحا لجميع الفئات، هذا الهاتف  يأتي لحل المشكلة المتمثلة في أن جميع الهواتف  القابلة للطي تكلف ما لا يقل عن أربعة أرقام حاليا في مبلغها.

الجهاز الجديد قيد التطوير ويحمل رقم الطراز SM-F415، مع إشارة F إلى أنه سيكون قابلاً للطي. من خلال اتباع نظام التسمية الجديد الذي تحولت إليه Samsung هذا العام، سيكون جزءًا من تشكيلة Galaxy Z، على الرغم من عدم تحديد الاسم النهائي للمنتج.

هاتف رخيص قابل للطي:

يذكر التقرير أن الهاتف القابل للطي الرخيص سيأتي بتكوينات تخزين 64 جيجابايت و 128 جيجابايت، وأغطية ملونة بالأسود والأخضر والأزرق. يمكن أن يكون صدفيًا مشابهًا لـ Galaxy Z Flip بدلاً من الهواتف القابلة للطي التي تتحول إلى جهاز لوحي.


ليست هذه هي المرة الأولى التي نسمع فيها عن شركة Samsung تتطلع إلى جلب أجهزة قابلة للطي أرخص إلى السوق لأنها تأمل في تحقيق الريادة في هذا المجال. في حين أن المكونات مثل المفصلات والزجاج الرفيع للغاية غالية الثمن، يمكن لشركة Samsung اختيار المزيد من المواصفات متوسطة المدى لخفض التكاليف.

لم يتم التلميح إلى السعر الدقيق لهذا الجهاز، ولكن بالنظر إلى أن سعر Z Flip يقارب 1380 دولارًا / 1300 جنيه إسترليني (حوالي 2050 دولارًا أستراليًا)أمريكي ، نتوقع أن يكون سعر الهاتف الجديد القابل للطي أقل من ذلك بكثير.

لا تزال الأجهزة القابلة للطي في مراحلها الأولى وعلى بعد سنوات قليلة من الانتقال إلى الاتجاه السائد. لقد جرب بعض مصنعي الهواتف الذكية هذه الهواتف الذكية من الجيل الثاني، لكن القليل منهم من أعجبهم اداؤهم. بغض النظر، أظهرت Samsung تحسينات هائلة في جيل واحد فقط، مما زاد من الثقة في الهواتف الجديدة من هذه الفئة بالإضافة إلى تزايد  تواجدها في الأسواق.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات