;

القائمة الرئيسية

الصفحات

كيف تمنع جوجل من التجسس عليك وتحمي معلوماتك الشخصية

كيف تمنع جوجل من التجسس عليك وتحمي معلوماتك الشخصية

كنا في مقالة سابقة تحت عنوان معلومات خطيرة جدا !! جوجل تعرف عنك كل شئ تحدتنا عن المعلومات التي تجمعها عنك جوجل اتناء تصفحك للأنترنت وأيضا عند تنقلك من مكان لأخر حيت تطرقنا الى الكتير من المواضيع ودكرنا ان جوجل تحتفظ بجميع البيانات المتعلقة بالاجهزة التي تتصل منها وأيضا جميع الأماكن التي مررت منها في هدا العالم وتعطيك التفاصيل وبالصور ايضا. كما انها تعرف أنواع المواقع التي تحبها وتزورها كتيرا والاهتمامات الخاصة بك. وأدلة عناوين البريد الالكتروني الخاصة بأصدقاءك. وهدا قد يشكل خطرا كبيرا لبعض الأشخاص الدين يهتمون بخصوصية المعلومات كتيرا. ولا يريدون أي جهة ان تعرف ما هي اهتماماتهم او عما يبحتون اومادا يفضلون.  اين كانو في وقت معين. لدلك في هداه المقالة سنعلمك كيف تمنع جوجل من التجسس عليك.

ادا كيف تمنع جوجل من التجسس عليك؟

هناك طريقتين لتمنع جوجل من التجسس عليك الطريقة الاولى هي طريقة مجانية والطريقة التانية هي طريقة مدفوعة ودلك من خلال استعمال برامج ال VPN.

لمعرفة طريقة منع جوجل من التجسس عليك شاهد هدا الفيديو الى النهاية:




ادا قلنا في البداية على ان هناك طريقتين لحماية خصوصيتك على الانترنت الطريقة الاولى هي من خلال مسح جميع الملفات المخزنة لدى جوجل ومنع حفظها وتتبعها لما تفعله على الانترنت لكن هل هده الطريقة فعالة 100 في المئة. لا غير فعالة 100 في 100 لانه رغم أنك قمت بمنع جوجل من تجميع المعلومات عنك الا ان هدا لا يمنعها فعليا من ان تجمع عنك هده المعلومات لكن بدون علمك. ادن ما هو الحل لكي تبقى بعيدا عن انظار من يتعقبونك. الحل هو استعمال شبكة افتراضية خاصة بدل الاتصال العادي. ما هي الشبكات الافتراضية الخاصة ؟ الشبكات الافتراضية الخاصة او ال VPN هي شبكات وهمية موجودة داخل الشبكات الواقعية. وهده الشبكات تستعمل تشفير قوي في نقل البيانات بين الاجهزة التي تتصل بها والخوادم تم تلك الخوادم ترسل تلك المعلومات التي ارسلتها الى الجهات المعنية. وهده الخوادم تكون موجودة في بلدان اخرى غير تلك البلاد التي تتصل منها عبر الانترنت.وهدا يعني انك موجود في بلاد أخرى وأنت شخص اخر. الشئ الدي يجعل الحكومات والشركات المختلفة وشركات الاتصالات والامن من الصعب تعقبك. وحتى ان ارادت ان تعرف معلوماتك فسيصعب عليها فك تشفير المعلومات وستحتاج الى سنوات لفك تشفير المعلومات التي ارسلتها لكن لن تجد هده المعلومات لانه في حالة استعملت خدمات VPN موتوقة ومعروفة فانك تضمن على ان معلوماتك يتم مسحها من سجل تعقب البيانات فور ارسال المعلومات والانتهاء منها. ومن هده الخدمات التي يمكنك الاستعانة بها هي شركة اكسبريس في بي ان التي تعد من بين أقوى الشركات في تقديم خدمات ال VPN مقابل اشتراك شهري مدفوع. في حالة كنت تريد عمل اشتراك لمدة شهر واحد فانك ستدفع 12.95 دولار وبالنسبة للاشتراك في هده الخدمة لمدة 6 اشهر فانك ستدفع 9.99 دولار لكل شهر. كما ان هناك باقة 12 شهر مقابل 6.67 دولار لكل شهر وعند الاشتراك في هده الباقة فان الشركة تهديك 3 أشهر مجانا. 


بالنسبة لهدا البرنامج ExpressVPN بعد شراءه يمكنك استعماله في 5 أجهزة في نفس الوقت لحماية بياناتك من التعقب والتجسس والاتصال بالانترنت بامان. سواء لديك كمبيوتر او هاتف او ايفون او تعمل على أنظمة اللينيكس. لكل جهاز من هده الأجهزة يتوفر تطبيق خاص بها ف بعد اشتراكك في الرنامج يمكنك تحميل التطبيق على اجهزتك والدخول اليه من خلال حسابك الدي  تسجلت به في الموقع وسيعمل التطبيق بسرعة كبيرة ويمكنك الوصول الى جميع المواقع وحتى المواقع المحضورة في بلدك والاستمتاع بمشاهدة اخر افلام نتفلكس او الولوج الى خدمات غير متوفرة في بلدك. العيب الوحيد في هده الشركة ان الاتمنة مرتفعة بعض الشئ لدلك نحن محترفي مدونة حروف تقنية دائما نبحت عن الافضل  والارخص لزوارنا للاستفادة من تجاربنا وخبراتنا فاننا بحتنا لوقت طويل حول أفضل شركة VPN بديلة ل ExpressVPN فوجدنا شركة رائعة أخرى هي شركة ipvanishVPN وباتمنة جد مناسبة فتفاوضنا معهم لتخفيض سعر الاشتراك الى 3.99 دولار فقط لكل شهر عند الاشتراك لمدة سنة كاملة. وطبعا قمنا بتجربة هده الشبكة وكان اداءها رائعا ومن سياساتها انها لا تحتفظ بسجلات البحت والبيانات المتعلقة بعملاءها كما انها تتوفر على أزيد من 1300 خادم حول العالم وتعمل بكفاءة وسرعة عالية وتتيح لك الوصول الى خدماتها في اي مكان كنت فيه حول العالم واستعمال حساب واحد في 5 أجهزة متزامنة وبنفس السرعة والوصول الى جميع المواقع الحظورة في بلدك والاستفادة من خدماتها والتخفي بعيدا عن أنظار المتعقبين. وطبعا الشركة الاخيرة يمكنك استعمالها لمدة اسبوع كتجربة وفي حالة لم تعجبك هده الخدمة يمكنك استرجاع اموالك في أقل من أسبوع.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات